ارتجاع-المرئ.jpg

أشهر اسباب ارتجاع المرئ

15/08/2022 by Amr0

فجأة تستيقظ من نومك بسبب احساسك بألم قوي في صدرك وحرقة شديدة، ثم تتذكر أنك تناولت بعض الوجبات السريعة قبيل نومك، فتقوم بتناول الحبوب المُضادة للحموضة لمعرفتك أن ما أصابك هو حموضة المعدة. لكن من المحتمل أنك لا تعرف أن حموضة المعدة ليست مرضًا أو أنها هي المشكلة الرئيسية التي أصابتك.. بل هي عرض لمرض يسمى ارتجاع المريء الذي يؤدي إهمال علاجه إلى العديد من المضاعفات.
لذلك في هذا المقال نتحدث عن اسباب ارتجاع المرئ، وأنواعه وكيفية الوقاية منه.

اسباب ارتجاع المرئ

تفرز المعدة العصارة الحمضية عند وصول الطعام إليها، إذ يقوم الحمض بالمساعدة في تكسير وهضم الطعام. وفي الشخص الطبيعي فإن الحمض لا يخرج من المعدة لأنه يوجد صمام في نهاية المريء يمنع عودة الحمض مرة أخرى إلى المريء. لكن إذا أفرز الحمض بصورة كبيرة، أو ضعف صمام نهاية المريء، فإن الحمض يصل للمريء ويسبب تهيج بطانته وهذا ما يعرف بارتجاع المريء.
اسباب ارتجاع المرئ كثيرة ومُتعددة ويُعد ضعف الصمام في نهاية المريء وتناول الطعام ليلًا بكميات كبيرة قبل النوم مباشرة هما السببان الرئيسيان في ذلك، لكن توجد بعض العوامل الأخرى التي تُزيد من فرص الإصابة بارتجاع المريء، منها: 

  • السمنة.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الحمل.
  • تناول الطعام بكميات كبيرة في الليل.
  • الإفراط في شرب القهوة والكحول.
  • التدخين.
  • تأخر خروج الطعام من المعدة.
  • تناول الطعام الغني بالدهون.
  • تناول بعض الأدوية، مثل الأسبرين.

أنواع ارتجاع المرئ

تختلف انواع ارتجاع المرئ تبعًا لشدة الأعراض التي تُصيب الشخص، وذلك على النحو التالي:

  • النوع الأول
    النوع الأول من انواع ارتجاع المرئ هو الارتجاع البسيط الذي تظهر فيه الأعراض مرة أو مرتين في الشهر،
    و
    علاج ارتجاع المرئ في هذه الحالة يشمل تغيير نمط الحياة وعادات الأكل مثل تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرة، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية المُضادة للحموضة.
  • النوع الثاني
    الارتجاع المُتوسط الذي تظهر فيه الأعراض بصفة مُتكررة وتحتاج إلى وصفة دوائية يومية، ويتأثر فيها نمط الحياة اليومي للمريض.

  • النوع الثالث
    الارتجاع الشديد ويشعر فيه المريض بألم شديد ولا تختفي الأعراض حتى بعد تناول الأدوية المضادة للارتجاع المريئي، ويؤثر على جودة حياة المريض بشكل كبير، ويقترح الطبيب التدخل الجراحي لإصلاح المشكلة من جذورها عن طريق تضيق أو إصلاح منطقة نهاية المريء والعضلة الموجودة فيها.
  • النوع الرابع
    نتيجة إهمال علاج ارتجاع المرئ لسنوات تؤثر العصارة المعوية على خلايا المريء وقد تتحول إلى خلايا سرطانية مع مرور الزمن.

الوقاية من ارتجاع المريء

يمكن الوقاية من ارتجاع المريء عن طريق تجنب اسباب ارتجاع المرئ، وتعتمد طرق الوقاية على تقليل إفراز حمض العصارة المعوية، ويمكن القيام بذلك عن طريق: 

  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
  • تناول الطعام الصحي الغني بالألياف مثل الخضروات والفواكه.
  • الابتعاد عن تناول الطعام الغني بالدهون والكربوهيدرات لأنه يزيد من إفراز حمض المعدة.
  • تجنب تناول الطعام بالليل وخاصةً الوجبات السريعة.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة، وتقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة لتجنب زيادة إفراز الحمض مرة واحدة.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول. 
  • شرب القهوة أو المشروبات المحتوية على كافيين بكميات قليلة. 
  • ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام، مثل المشي للمساعدة في سرعة خروج الأكل من المعدة.
  • تناول الأدوية المُضادة للحموضة في حالة الشعور بحرقان في الصدر.

لكن في حالة فتق الحجاب الحاجز فلا توجد طرق للوقاية من ارتجاع المريء، سوى عن طريق التدخل الجراحي لإصلاح هذه المشكلة.
ارتجاع المريء من الأمراض المشهورة التي تسبب الكثير من الأعراض المزعجة التي تؤثر على نمط الحياة اليومي للمريض، لذلك يجب استشارة الطبيب في حالة تكرار ظهور هذه الأعراض لوصف العلاج المناسب للحالة لأن العلاج يعتمد على معرفة اسباب ارتجاع المرئ أصالةً.

اذا كنت تعاني من الام ارتجاع المرئ يمكنك التواصل معنا الان وحجز موعد مع الدكتور تامر الشافعي كما يمكنك متابعتنا علي منصات التواصل الاجتماعي فيسبوك ويوتيوب لمعرفة معلومات مفيدة حول الام المعدة وارتجاع المرئ.
اقرا ايضا :
لتجنب الآلام.. الأطعمة الممنوعة لارتجاع المرئ
علاج جرثومة المعده نهائيا 

 


اترك رداً

Your email address will not be published. Required fields are marked *




دكتور تامر الشافعي


استشارى الأمراض الباطنه و أمراض الكبد و الجهاز الهضمى
استشارى مناظير الجهاز الهضمى و بالون المعدة و حلول السمنه

5 شـــ الخليفة المنصور, ميدان سفير, مصر الجديدة
مجمع CMC ش ال90 الشمالي -التجمع الخامس – الدور الثالث – عيادة رقم ٣٣١




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور تامر الشافعي.



    © 2020 Dr Tamer El-Shafie. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency