تجربتي-مع-بالون-المعدة.jpg

تجربتي مع بالون المعدة: هل يسهم البالون في التخلص من السمنة؟

تزداد نسبة الأشخاص المصابين بالسمنة في الوطن العربي باستمرار، وعليه تزداد نسبة المُقبلين على الخضوع لعمليات إنقاذ الوزن أيضًا التي تتضمن عملية بالون المعدة.

وفي مقال اليوم ” تجربتي مع بالون المعدة” نوضح الفوائد والمميزات التي يتمتع بها الخاضعين لعملية بالون المعدة، والأضرار المحتملة للإجراء، وكيفية التغلب عليها.

تجربتي مع بالون المعدة: أسباب الخضوع للجراحة

يخضع مرضى السمنة البسيطة والمتوسطة ممن تزداد أوزانهم عن الوزن المثالي للجسم بمقدار 30 إلى 40 كجم إلى عملية بالون المعدة دون غيرها من عمليات السمنة المختلفة، لسهولة إجرائها وفعاليتها في إنقاص الوزن.

وتُعد عملية بالون المعدة حلًا مثاليًا لمن يصعب عليهم التخلص من الكيلوجرامات الزائدة عن طريق اتباع برامج الحمية الغذائية، ودون الحاجة إلى الخضوع للجراحات، مثل تكميم المعدة أو تحويل مسارها.

تجربتي مع بالون المعدة: خطوات إجراء الجراحة بالتدخل المحدود

تُجرى عملية بالون المعدة عن طريق الاستعانة بمنظار الجهاز الهضمي من أجل إدخال بالون طبي مصنوع من مادة السيليكون الخامل إلى داخل المعدة.

وتُجرى العملية تحت تأثير المخدر الموضعي لحماية المريض من الشعور بالألم عند إدخال البالون عبر الفم والمريء، ومن ثمَ يُملأ ذلك البالون بواسطة محلول طبي. تجربتي مع بالون المعدة: دور البالون في تخطى شعور المرضى بالجوع

يشغل بالون المعدة حيزًا كبيرًا من فراغ المعدة بما يُساعد مرضى السمنة على الحد من شعورهم بالجوع، وزيادة سرعة إحساسهم بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الطعام، لذا فهي وسيلة جيدة لتقليص السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم على مدار اليوم، وبالتالي الحد من نسب الدهون المخزنة به.

مزايا إضافية تتمتع بها عملية بالون المعدة

تمنح عملية بالون المعدة الخاضعين لها مميزات عدة لا ينالها الخاضعين لجراحات السمنة الأخرى، أهمها:

  • عدم الحاجة إلى التدخل الجراحي وصُنع شقوق جراحية كبيرة أو صغيرة الحجم بالمعدة لأن الطبيب يضع البالون داخل المعدة عن طريق الفم مُستعينًا بالمنظار.
  • إجراء العملية تحت تأثير المخدر الموضعي، ما يُجنب المرضى مخاطر التخدير الكلي الواجب استخدامه عند إجراء جراحات السمنة.
  • يُسمح للمريض العودة إلى المنزل بعد الانتهاء من الجراحة فورًا دون الحاجة إلى البقاء لساعات أو أيام داخل المستشفي كما هو الحال مع المرضى الخاضعين لإجراء عمليات التكميم وتحويل المسار.
  • إمكانية الرجوع عن الجراحة واستخراج البالون في حال حدوث أي مشكلة أو معاناة أي مُضاعفات.

تجربتي مع بالون المعدة: نتائج الجراحة في التخلص من الوزن الزائد

تُحقق عملية بالون المعدة نتائج جيدة فيما يتعلق بالتخلص من الوزن الزائد خلال فترة قصيرة من استخدامها دون أن تسبب مُضاعفات خطيرة تُعرض حياة المريض للخطر، وهو أمر يستدعي -إلى جانب خبرة الطبيب- التزام المريض بكافة التعليمات الخاصة بفترة ما بعد العملية التي تتضمن:

  • الالتزام بتناول الأطعمة طبقًا للبرنامج الذي يضعه الطبيب المختص، وهو برنامج يسهم في إنقاص الوزن من جهة، ويوفر للجسم ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن من جهة أخرى.
  • ممارسة نشاط رياضي يُساعد على إعادة تشكيل الجسم وشد العضلات وزيادة قوتها، إلى جانب التخلص من الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم المختلفة.

هل تختلف نتائج الجراحة على نوعية البالون المُستخدم؟

لا علاقة لنوعية البالون الطبي برفع أو خفض نسب نجاح العملية أو بدورها في إنقاص الوزن، إلا أن استخدام نوعية جيدة يضمن للمريض الوقاية من بعض المخاطر والمُضاعفات المحتمل حدوثها. تتضمن أفضل أنواع بالون السيليكون المُستخدم في عمليات بالون المعدة:

  • بالون أوربيرا: البالون الأكثر استخدامًا، نظرًا لإمكانية ملئه بالمحلول الطبي قبل إدخاله إلى المعدة، ويمكنه البقاء داخلها لمدة تصل إلى ستة أشهر.
  • بالون سباتز: يتميز بإمكانية ملئه وتفريغه عدة مرات وهو داخل المعدة، كما تمتد فترة استخدامه إلى ما يقرب من 12 شهرًا  لإعطاء المريض أطول فترة ممكنة يتخلص خلالها من وزنه الزائد ويمتنع عن عادة الإفراط في تناول الطعام.
  •  بالون ريشيب: بالونتان صغيرتان تتصلان ببعضهما البعض، يدخلهما الطبيب إلى المعدة بواسطة المنظار الطبي عن طريق الفم.
  • بالون الأوبالون: يتكون الأوبالون من 3 بالونات متصلة، وهو يتميز بصغر الحجم ما يؤهل ابتلاعه عن طريق الفم دون الحاجة إلى المنظار الطبي، لكن يجب إزالته بعد أربعة أشهر على أقصى تقدير.

تجربتي الناجحة مع بالون المعدة: كيف يتجاوز المرضى مُضاعفاتها المحتملة؟

عملية بالون المعدة -شأنها كشأن كافة العمليات- قد تسبب معاناة بعض الآثار الجانبية والمُضاعفات المحتملة، وتتضمن تلك المُضاعفات:

  • احتمالية حدوث ثقب في المعدة في أثناء إجراء التدخل بالمنظار، إلا أن التقدم التقني واللجوء إلى جراح سمنة كفء يحد من تلك الاحتمالية بنسبة كبيرة.
  • تعرض البالون الطبي للتلف بفعل إفرازات المعدة شديدة الحمضية، خاصةً في حال بقاء البالون داخل المعدة لفترة أطول من تلك المسموح بها، لذا يُنصح بضرورة اختيار نوعية بالون عالية الجودة وجيدة الصنع.

بخلاف أضرار بالون المعدة السابقة توجد مجموعة أخرى من الآثار الجانبية الناتجة عن عدم التزام المريض بما يُشير إليه الأطباء من تعليمات بعد الإجراء مثل إهمال النظام الغذائي الموصوف من قبل الطبيب، الأمر الذي يؤدي بالتبعية إلى زيادة الشعور بالغثيان، والرغبة المستمرة في التقيؤ، كما يُعَرِض العملية إلى الفشل، ما يعني عدم التخلص من الوزن الزائد.

إلى هنا ينتهي مقالنا “تجربتي مع بالون المعدة” الذي أوضحنا خلاله مميزات وعيوب عملية بالون المعدة بالكامل. ودومًا ما ندعو قراءنا إلى ضرورة عنايتهم بأوزانهم وبسرعة علاج السمنة لضمان عيش حياة أكثر صحة وحرية.

احجز موعدك الآن بعيادة الدكتور تامر الشافعي افضل دكتور بالون معدة في مصر واستشاري مناظير الجهاز الهضمي وعلاج السمنة- عبر الاتصال بالأرقام المتاحة في موقعنا الإلكتروني.


اترك تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني الحقول المطلوبة مخصصة بالعلامة




دكتور تامر الشافعي


استشارى الأمراض الباطنه و أمراض الكبد و الجهاز الهضمى
استشارى مناظير الجهاز الهضمى و بالون المعدة و حلول السمنه

5 شـــ الخليفة المنصور, ميدان سفير, مصر الجديدة
مجمع CMC ش ال90 الشمالي -التجمع الخامس – الدور الثالث – عيادة رقم ٣٣١

المهندسين : ٥ شارع سوريا – متفرع من شارع جامعه الدول – برج مصر بلازا – بجوار مستشفي السلام – الدور الثاني




الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور تامر الشافعي.



    جميع الحقوق محفوطة – لدكتور تامر الشافعي – تصميم و تطوير Be Group